كلمة السيد العميد ا.د. حيدر فخري التكمه جي

بسم الله الرحمن الرحيم

أرحب بكم جميعا، بصفتي عميد كلية بغداد للعلوم الطبية ونيابة عن كل منتسبي الكلية من تدريسيين وموظفين وبقسميها (الصيدلة والتمريض)، أرحب بكم في موقع الكلية الالكتروني واتمنى لكم الاستفادة من تصفح هذا الموقع. يشرفني ان اكون على راس الهرم في ادارة هذه الكلية التي تأسست منذ ٢٠ عاما، وتحديدا في عام ٢٠٠٠ تأسست هذه الكلية بقسم واحد هو الصيدلة وتخرجت اول دفعة عام ٢٠٠٥ باسم كلية بغداد للصيدلة.. هذه الكلية التي تأسست بسواعد خيرة الاساتذة والعلماء في علم الصيدلة بالعراق وممن لديهم الباع الأكاديمي الطويل في خدمة بلدهم وطلابهم.. واستمرت الكلية في قبول خيرة الطلاب الراغبين بولوج عالم الصيدلة خدمة لأبناء بلدهم بتوفير الخدمة العلاجية المتميزة. واستمرت الكلية على مدى هذه السنوات برفد القطاع الصحي بالعراق بخيرة الخبرات الصيدلانية، والقطاع الأكاديمي بخيرة المتقدمين للدراسات العليا وفي كل الاختصاصات… انا افخر بان يكون خريجو هذه الكلية وانا اراهم قد وصلوا كل بقاع العالم ما بين صيدلاني معادل لشهادته ويعمل بمهنته في أرقي انظمة الصحة التي تقدمها الدول مثل الولايات المتحدة وكندا والمملكة المتحدة واستراليا وباقي دول العالم المتقدم، وما بين طالب متميز يسعى للحصول على الشهادة العليا في علم الصيدلة في تلك الدول.. وبعد النجاح الذي تحقق في الصيدلة، كان لا بد من التفكير برفد القطاع الصحي باختصاص اخر له اهميته القصوى في رعاية المرضى، فكان تأسيس قسم التمريض في عام ٢٠١٧ ليكون باكورة هذا الجهد والتفكير في الكلية. ولا يخفى على الجميع اهمية مهنة التمريض الانسانية التي يطلق على ممتهنيها (ملائكة الرحمة) بكل حق واستحقاق ونحن بانتظار تخرج اول دفعة بعد سنة من الان ان شاء الله. اعزائي, ان كلية بغداد للعلوم الطبية، تفخر بانتماء خيرة الخبرات التدريسية في كلا الاختصاصين وتسعى من خلال برامج تدريسها الصارم والمحترم على تحقيق الرصانة العلمية المبتغاة من اجل ان يكون خريج هذه الكلية هو خير من يمثلها في كافة القطاعات خدمة للمريض العراقي.

اكرر شكري لكل من يتصفح هذا الموقع مع تقديري واحترامي.